منتدى الطريق للحق.. بإدراة المحامي حسن موسى الطراونة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم...... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ...

الانتخابات النيابية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الانتخابات النيابية

مُساهمة  المحامي حسن الطراونة في الجمعة يونيو 04, 2010 10:39 pm

كيفية الاعداد لتهيئة القاعدة الانتخابية:
درج في هذا البلد الطيب أن تكون عملية اختيار المرشح ارتجالية دون ان تكون هناك أسس موضوعية (منتجة) ثابتة يتم بناء عليها اختيار المرشح وانما هي خلاصة شد وجذب بين افرادالقاعدة الانتخابية في كل منطقة بحيث تتحيزالقواعد الانتخابية الى مرشح دون آخر بناء على استفزازات قد يغذيها بعض المرشحين بهدف اخراج الناس عن اطوارهم العادية في الاختيار السليم وبالنتيجة يكون الاختيار ابن لحظته وبدون قناعة حقيقية مما يؤدي الى ايصال أشخاص ليس لديهم القدرة على التمثيل والقيام بالواجب المطلوب منه.
مواصفات النائب من حيث :
المؤهل العلمي والخبرات التراكمية،الفطنة والذكاء ،ثم القدرة على استثمارات الطاقات المختلفة في القاعدة الانتخابية في الانتاج اقتصاديا واجتماعيا وعلميا وتشريعيا والاهم من ذلك هو ايجاد التآلف بين بين افراد المجتمع ...
فهم العمل المطلوب منه .
القدرة على افضل تمثيل .
النزاهة ونظافة سجله الشخصي والوظيفي والاجتماعي من أية شائبة لا تقرها القوانين والاعراف .
أهمية دور الناخب:
- نضج (المواطن)الناخب لاختيار افضل مرشح[.ولنا أن نقترح بعض الافكار منها:
- التوقيع على وثيقة شرف تحذر شراء الاصوات او بيعها او التوسط في ذلك وبأي صورة من الصوروان يكون الاختيار للافضل ضمن اسس وشروط يتفق عليها ابتداء...
- ان يطلب جمهور الناخبين من المرشحين لالقاء نبذة عن ما هو المطلوب منه ....وكيفية تنفيذ الممكن من برنامجه
- لطلب من المرشحين اعداد لقاءعام يحضره مرشحين المنطقة الانتخابية وجمهور الناخبين ويعرض كل مرشح بيانه الانتخابي مكتوبا وموزعا على الحاضرين ويناقش فيه من خلال هيئة تشكل خصيصا من ناخبي المنطقة .
- اقامة مناظرات ما بين المرشحين امام جمهور الناخبين في جو يسوده الحب والتآلف وسعة الصدر والموضوعية.
- الاتفاق بوثيقة شرف موقع عليها من ممثلي جمهور الناخبين اواكبر عدد ممكن بان اي مرشح لا يلتزم بشروط وثيقة الشرف يعتبر قد خالف مبدأ اساسي ولا تلتزم له ...
العيوب التي تشوب سير العملية الانتخابية وما بعدها:
- الارتجالية في اختيار المرشح.
- التحيز غير الواعي لمرشح دون آخر على أساس قبلي أو جهوي أو مصلحي.
- عدم الاخذ بعين الاعتبار أهمية النائب بالنسبة الى دوره الرقابي والتشريعي وتقرير للمصالح العامة للبلد.
-عدم تواصل النائب بعد وصوله قبة البرلمان مع قاعدته الانتخابية.
-اقتصارتقديم الخدمات من قبل النائب على من يحب فقط لاشخاص دون آخرين.
-اتخاذ النائب عند وصوله للقبة موقف سلبي من أي شخص لم يمنحه صوته ناسيا أنه بعد نجاحه أصبح ممثلا للامة بشكل عام بدون استثناء أو تحيز.
هذه تنتج عن الاسس المختلفة التي تبنى عليها عملية الترشح لعضوية المجلس النيابي القادم .فاما ان تكون على اساس عشائري او جهوي ثم بداخل العشيرة او الجهة ياتي دور المتنفذ او المتحكم بتوجيه العشيرة اما لنفوذه المالي او العددي حيث يسخر أمواله ومعارفه في التعبئة الاعلامية التي توجه الناخبين من حيث لا يدرون الى الاقتناع بان هذا المرشح هو الوحيد الذي لم تلد النساء غيره لمنافسته.ثم يتمترس جمهور الناخبين لانجاح كل مرشحه بغض النظر عن مدى كفاءته...
ان هدف الناخبين ابتداء وحتى بعد أخذ وعطاء لا يتمحور حول اختيار الاصلح للتمثيل وانما لاعتبارات مبنية على افرازات لم تتطور اطلاقا بالرغم من طول خبرة المجتمع الاردني بالعملية الانتخابية نسبيا حيث تتكرر ذات الاخطاء في اختياراعضاء المجالس النيابية ...
ثم نظرا لدور النائب في ثمثيل الوطن والمواطن في قضايا مهمة ومتنوعة حيث يكون جلها على درجة عالية من الاهمية والديمومة كالتشريع واقراربعض الاتفاقيات الدولية المصيرية أو ... سواء أكانت سياسية أم اقتصادية أو قانونية .
ولذافانه لا بد من ان يعي المواطن أهمية دوره في الاختيار لافراز الافضل القادر على الاداء وتجاوزالنظرة القاصرة التي لا تتعدى أن يكون طموحه هومجرد ايصال ابن العائلة او البلدة او لمجرد مصلحة محدودة بدون تقييم موضوعي واعي لاهمية الاختيار والوقوف عند سفائف الامور فقط .
وفي هذه العصروالمرحلة تحديدا التي تتسارع بها ألاحداث والامورالتي هي على درجة من التعقيد الى حد كبيرفانه لا يمكن القول بأن من المنطق ان يتم الاختيار بدون ألاخذ بعين الاعتباربعض الاسس المهمة من حيث المؤهل العلمي والخبرات التراكمية،الفطنة والذكاء والقدرة على فهم المسائل وابعادها ونتائجها المستقبلية.
فهم العمل المطلوب منه والالمام بكافة ما يحدث حوله في هذا الوقت.
القدرة على افضل تمثيل .
النزاهة ونظافة سجله الشخصي والوظيفي والاجتماعي من أية شائبة لا تقرها القوانين والاعراف .
أهمية دور الناخب:
ولا يمكن الوصول الى حسن الاختياربأي حال من الاحوال الا بنضج ووعي(المواطن)الناخب وتوعيته لاختيار الافضل منالمرشحين .
مقترحات:
وان جاز لي الاقتراح فانني اقترح بان يتم التوقيع على وثيقة شرف تحذر شراء الاصوات او بيعها او التوسط في ذلك وبأي صورة من الصوروان يكون الاختيار للافضل ضمن اسس وشروط يتفق عليها ابتداء...
ان يطلب جمهور الناخبين من المرشحين القاء نبذة عن ما هو المطلوب منهم وتقدبم برنامجه الانتخابي ....وكيفية تنفيذ الممكن من برنامجه
الطلب من المرشحين اعداد لقاءعام يحضره كافة مرشحي المنطقة الانتخابية وجمهور الناخبين ويعرض كل مرشح بيانه الانتخابي مكتوبا وموزعا على الحاضرين ويناقش فيه من خلال هيئة تشكل خصيصا من ناخبي المنطقة .
اقامة مناظرات ما بين المرشحين امام جمهور الناخبين.
الاتفاق بوثيقة شرف موقع عليها من ممثلي جمهور الناخبين اواكبر عدد ممكن بان اي مرشح لا يلتزم بشروط وثيقة الشرف يعتبر قد خالف مبدأ اساسي ولا تلتزم له باي دعم ...

ان يتم الاتفاق سلفا بوثيقة شرف ما بين القاعدة الانتخابية ومرشحهم بأن يكون هناك لجنة استشارية اليه عند وصوله الى قبة البرلمان مؤلفة من كفاءات بمختلف صنوف الاختصاص تساعده في كل ما يعرض عليه من أمور على درجة من الاهمية وتقدم له دراسة خطية مقترحة... .
ان يكون هناك ما بين فترة وأخرى وقفة محاسبة للنائب من قبل قاعدته الانتخابية لتقييم أدائه

قيد الاعداد ,لطفا ممكن أن تننظر بند مقالات مختارة

المحامي حسن الطراونة
Admin

عدد المساهمات : 312
تاريخ التسجيل : 14/05/2010
الموقع : hasan-tr.alafdal.net

http://hasan-tr.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى