منتدى الطريق للحق.. بإدراة المحامي حسن موسى الطراونة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم...... يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ...

لماذا أصحاب الأهداف الواضحة ينجحون ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لماذا أصحاب الأهداف الواضحة ينجحون ؟

مُساهمة  المحامي حسن الطراونة في الأحد يناير 30, 2011 10:49 am

قصة نجاح -3 لماذا أصحاب الأهداف الواضحة ينجحون
؟http://www.facebook.com/note.php?note_id=126388250747380

من د.ماهر الصيفي في 18 سبتمبر، 2010‏، الساعة 08:54 مساءً‏‏

بداية نود أن نشكر كل من تفاعل معنا وتمنى لنا التوفيق بعد اللقاء الذي تم يوم الاثنين 13/12/2010 و من خلال الاتصال بنا أو إرسال رسالة عبر النقال، وايضا ردود الأفعال من خلال الصفحة الإلكترونية للشركة ، فهذه المشاعر الصادقة هي دفعة معنوية ووسام على صدورنا.

نعود الى موضوعنا لهذا الاسبوع، فمن خلال اطلاعنا على السياسات الإدارية في بعض الشركات العائلية وجدنا نوعا من الروتين السلبي والاتكالية في العمل تصل في بعض الأحيان الى درجة اللامبالاة، فعادة ما نجد مجموعة معينة (حوالي 20%) من الموظفين هم من يقومون بـ 80% من العمل، و80% من الموظفين يقومون بـ 20% من العمل فأين السياسات الإدارية من هذا الخلل الواضح؟

أمثلة حية متمثلة في عدم وضوح الرؤية لدى الموظفين فيما يخص حقوقهم ومسؤولياتهم وواجباتهم تجاه الشركة، حيث ان عددا قليلا من الموظفين «مستولون» على الجزء الأكبر من العمل مما يساهم في تساؤل البعض «ليش هذا ماخذ بونس أكثر مني وليش ذاك معاشه أكثر مني؟!». ولكن لا يتوقف الجدل والتساؤل عند هذا الحد، بل يتعداه ليصل إلى أصحاب العمل والمسؤولين عن هؤلاء الموظفين الذين يجدون الصعوبة في شرح أسباب «ليش هذا يأخذ أكثر وذاك يأخذ أقل؟».

كل هذه المشاكل تتراكم بسبب أمور بسيطة و«قديمة» ونقصد هنا أن الشركة تطورت عبر السنين بزيادة العوائد وزيادة عدد الموظفين ولكن لم تغير ساكنا في الجانب الإداري. إدارة 5 موظفين ومبيعات لا تتعدى «الكم ألف» لا تقارن بإدارة قطاعات مختلفة، وكل قطاع يحتوي على عدد من الإدارات، والإدارات لديها عدد من الموظفين، ومبيعات الشركة «عدّت الملايين».


من خلال المتابعة وجدنا أن الشركات تغفل هذا الجانب وتعاني من التذمر وعدم الوضوح من قبل الموظفين. فمن أبرز النواقص في بعض الشركات العائلية:

- عدم وجود سلم وظيفي وبدرجات تحدد السقف الأعلى للراتب والمزايا.
- عدم وجود آلية تحدد المسؤول عن العمل والفريق المساند له.
- اختفاء سياسة الثواب والعقاب في العمل.
- ضعف قنوات الاتصال فيما بين الإدارات المختلفة.
- غياب العمل الجماعي وروح الفريق الواحد.
- عدم وجود «كتيّب» يبين للموظف مهامه وواجباته وحقوقه في الشركة.
وأمور كثيرة لا يمكن حصرها في مقال واحد.

تكون الحاجة ملحّة لتغيير وإعادة هيكلة إدارية والعمل على رسم سياسات للشركة في ظل وجود هذه النواقص، فباستطاعة الإدارة العليا للشركة أن تقوم بإعادة الهيكلة لترتيب الصفوف والوصول بالشركة الى مرتفع جديد، فإن استطاع الموظف فهم ما هو متطلب فانه يستطيع الوصول إلى نتائج إيجابية.

عدم الوضوح والضبابية هو بداية السقوط الإداري في أي شركة.

في النهاية..

دعوة من شركة صكــ للوصول بمخططها لسنة 2011 لهيكل إداري صلب ان شاء الله .
رسب الصغير وينستون تشرتشل في اختبارات الفصل السادس الابتدائي، وانهزم بعدها في كل الانتخابات العامة التي دخلها، حتى فاز أخيرا وأصبح رئيسا للوزراء في إنجلترا وعُمره 62 سنة، وهو يقول: لا تيأس – أبدا أبدا، لا تيأس من إعادة المحاولة للنجاح في أي شيء، صغيرا أم كبيرا، عظيم الشأن أو قليله.بغض النظر عن خلفيته، لكن الدكتور النفسي الشهير سيجموند فرويد لم يدع صيحات الهجوم وهمهمات الاستنكار التي أطلقها الحاضرون في المؤتمر العلمي الذي أتاح له الوقوف ليعرض نظرياته النفسية لأول مرة أن تثنيه عن عزمه نشر أفكاره، بل عاد إلى مكتبه واستمر في الكتابة عن نظرياته في علم النفس، حتى أصبحت بعدها من أهم المراجع في علم النفس، وانطلاقات لنظريات نفسية عديدة.- كان رأي مُدرس الطالب توماس إديسون فيه أنه طالب شديد الغباء، لن تجدي محاولات تعليمه شيئا، وجاء سبب طرده من أول وظيفتين عمل فيهما أنه قليل الإنتاجية، لكنه كمخترع، استمر يحاول ألف مرة قبل أن يصل إلى تركيبة المصباح الكهربي، وعندما سأله صحافي يوما: كيف فشلت ألف مرة حتى وصلت للمصباح الكهربي (وكأنه استكثر الألف مرة!) فرد عليه إديسون: إن اختراع المصباح الكهربي استلزم ألف خطوة للوصول إليه.- لم يبدأ الطفل ألبرت آينشتاين الكلام حتى بلغ الرابعة من عمره، ولم يتمكن من القراءة حتى بلغ السابعة، وكان رأي والديه فيه أنه طفل أقل من أقرانه، وكان وصف أحد مدرسيه له أنه طفل بطيء التفكير، غير اجتماعي، يسرح طويلا في عالم خيالاته الحمقاء. في النهاية طردته مدرسته من صفوفها، حتى أن المعهد التقني رفض قبوله. بعدها، تعلم آينشتاين أن يقرأ ويكتب، وتعلم بعض الحساب كذلك!-فشل هنري فورد وأفلس 5 مرات في حياته، قبل أن ينجح بعدها ويخترع خط الإنتاج في المصانع.-نالت أفكار العالم الفضائي روبرت جودارد استهجان ورفض أقرانه وزملائه ونظرائه في مجاله العلمي، لأنهم آمنوا أن نظرية المحرك النفاث (التي بنى عليها أفكاره) لن تعمل في الفضاء الخارجي بدون هواء. اليوم، تعمل غالبية الصواريخ الفضائية بهذه النظرية

د/ أحمد عياد وأ.محمد اللوح ود/ ماهر الصيفي نقاش جانبي
.-لم يقبل فريق كرة السلة في مدرسة الطالب الثانوي مايكل جوردن ضمه ضمن صفوفه لتواضع مستواه، لكن الأخير استمر في تحقيق الفشل تلو الفشل حتى أدرك النجاح في النهاية.-انطرد والت ديزني من الصحيفة التي عمل فيها لأن المسؤول عنه وجده قليل الخيال – قليل الأفكار المبشرة. قبل أن يبني مدينته، أفلس والت عدة مرات، ورفضت مدينة آينهايم إقامة مدينته على أرضها لأنها رأت مشروعه عاجزا عن جذب الزوار والعملاء.-حين وقف الفنان الكوميدي جيري ساينفيلد لأول مرة على المسرح ليعرض فقرته الكوميدية، تعثر وتجمد ونسى قدرته على التحدث، حتى ترك المسرح وسط صيحات الاستهجان والاستنكار. في الليلة الثانية، أصر ساينفيلد على المحاولة مرة ثانية، هذه المرة ترك المسرح والجمهور يصفق له بقوة.-بعدما أدى الممثل هاريسون فورد دوره الأول في حياته، انتحى مدير الاستوديو به جانبه وأخبره أن التمثيل ليس مجالا يتمتع فيه بأي ميزة، وطرده خارجا.-لم يبع الفنان فان جوخ سوى لوحة واحدة من رسوماته خلال حياته كلها، باعها لأخت صديق له مقابل ما يعادل 50 دولار اليوم، هذا لم يمنعه من رسم 800 لوحة فنية يتهافت العالم على اقتنائها اليوم.-حين بلغ الرسام الشهير بابلو بيكاسو من العمر 95 خريفا، سأله صحافي صغير السن لماذا يحرص على أن يتمرن على الرسم كل يوم لمدة 6 ساعات، فرد عليه بيكاسو بالقول: لأني أرى أني أحقق تقدما نتيجة هذا التمرين.-رسب الروائي الروسي الشهير ليو تولستوي في دراسته الجامعية، وكان وصفه ساعتها أنه غير قادر وغير راغب في التعلم.هل حاولت؟ هل فشلت؟ لا يهم، حاول مرة أخرى، افشل مرة أخرى، لكن افشل بشكل أفضل. صمويل بيكيت.إن مجدنا الأكبر ليس في عدم فشلنا، بل في محاولتنا مرة أخرى بعد كل مرة نفشل فيها. كونفيشيوس.إن من يتجرؤون على الفشل بقوة ينجحون بقوة. روبرت كينيدي

ورقة بعنوان " مفهوم الاستثمار العقاري .... "
المحور الأول معنى الاستثمار :-
أبسط تعريف للاستثمار هو أنه يمثل اقتناء أصل معين بهدف تحقيق عائد منه في المستقبل فعلى المستوى الشخصي نجد أنه إذا كان أحد ا لأفراد يمتلك مبلغاً من المال ويريد استثماره فإنه قد يقوم بشراء عدداً من الأسهم من الأوراق المالية أو يقيم مشروعاً تجارياً أو صناعياً أو يقيم مبنى سكنياً لتأجيره للغير وذلك كله بهدف الحصول على عائد في المستقبل
اهداف الإستثمار :-
هدف اقتصادي: يتمثل في تحقيق عائد مادي للمجتمع، كما هي الحال في الإنفاق على زيادة الطاقة الإنتاجية للدولة .
هدف اجتماعي: يتمثل في تحقيق رفاهية للمواطن مثل الإنفاق على التعليم والصحة ووسائل الاتصال والطرق … الخ .
أهداف سياسية :تتمثل في تحقيق عائد سياسي ورفع مكانة الدولة سياسياً
أهداف تكنولوجية: تتمثل في توظيف الصناعات التكنولوجية ورفع المستوى التأهيلي التكنولوجي للمجتمع .
أشكال الاستثمار :-
1- الاستثمار المادي:وهو الشكل التقليدي لعملية الاستثمار ويشتمل على الاستثمار في الآلات والبناء والعقار … الخ
1-1- العقار :
يتمثل الاستثمار العقاري في الأراضي والمباني والمكاتب والمخازن والمراكز التجارية
1-2- السلع :
توجد للسلع أسواق متخصصة (بورصات) عاجلة وآجلة كالأوراق المالية، فمثلاً توجد بورصة للقطن وبورصة للشاي وبورصة للذهب وفي تلك الأسواق لا تكون السلع حاضرة وإنما تتم عملية المبادلة وفقاً لعقود خاصة
1-3- المشروعات الاقتصادية :
هنا إقبال متزايد من جانب المستثمرين على المشروعات الاقتصادية كأداء استثمارية ، ولعل ذلك يرجع إلى الدرجة المرتفعة من الأمان الذي توفره تلك الأداة بالإضافة إلى الدخل المستمر
2- الاستثمار البشري: :
يعتبر توظيف شخص ذو كفاءة معينة في مشروع معين نوعاً من الاستثمار ، باعتبار أن ما يقدمه من خدمات لمصلحة منشأته يؤدي بالتالي إلى زيادة أرباحها وإنتاجيتها
3- الاستثمار المادي::
ويتجسد هذا النوع من الاستثمار من خلال استخدام الفائض من أرباح أية منشأة في شراء الأسهم والسندات ، الأمر الذي يقوي من مركز تلك المنشأة. وقد ينعكس في تحسين إنتاجيتها .
4- الاستثمار التجاري أو الدعائي:
تعتبر حملات الدعاية والإعلان لأهداف تجارية ، استثمارات قائمة بذاتها وغالباً ما تكون غير مادية . فالمردود المتوقع من وراء مصاريف الدعاية والإعلان يختلف عن المردود المتوقع من الاستثمارات الأخرى.
5- الاستثمار الاستراتيجي (الاجتماعي):
ومثال على هذا النوع من الاستثمارات ما يسمى بالاستثمارات الاجتماعية مثل إنشاء الملاعب والنوادي الرياضية أو نوادي الترفيه الاجتماعي … الخ ، فالمردود في هذا النوع من الاستثمار تقاس بمدى التحسن الذي يحصل في طبيعة العلاقات الاجتماعية بين أفراد المنشأة ويقع ضمن إطار الاستثمارات الاستراتيجية كثير من المشاريع الحكومية ، خاصة ما له علاقة بالأمن أو الصحة العامة
6- الاستثمار في مجال البحث والتطوير :
يكتسب هذا النوع من الاستثمار أهمية خاصة بالنسبة للمنشآت والمشاريع الكبرى ، الصناعية منها بشكل خاص ، إذ غالباً ما تكون منتجاتها عرضة للمنافسة ، فالمنشأة التي تطور منتجاتها وتحسنها ، سواء من حيث النوعية أو الكلفة ، باستطاعتها السيطرة على الأسواق ، الأمر الذي يؤدي إلى إبعاد المنشآت الأخرى التقليدية من التنافس معها من خلال إضعاف قدرته التنافسية ، وبالتالي يؤدي إلى كساد سلعها وخروجها من السوق .
المحور الثاني : الفرق بين الاستثمار وبعض المفاهيم الأخرى:-

1-المضاربة :
رغم أن المضاربة تنطوي على اقتناء أصل معين إلا أن هنالك فرقاً جوهرياً بينها وبين الاستثمار ذلك أنه في حين أن الهدف من الاستثمار هو تحقيق عائد من تشغيل أو استغلال الأصول المقتناة نجد أن الهدف في المضاربة تحقيق عائد من عملية شراء أو بيع الأصل نفسه ، فمثلاً نجد أن أحد الأشخاص يقوم بشراء أصول معينة (أسهم أو سلع) في وقت تكون فيه أسعارها منخفضة نسبياً وذلك بهدف بيعه في وقت لاحق تكون فيه أسعار هذه السلع مرتفعة نسبياً . في هذه الحالة نجد أن العائد الذي يحققه المضارب تتمثل في الفرق بين سعر بيع الأصل وسعر شرائه وليس في نتيجة استغلال هذا الأصل كما هي الحال في الاستثمار . وعادة ما تتراوح فترة المضاربة بضعة أيام وبضعة شهور .
2- المقامرة :
وهي محرماً شرعاً وتقوم على أساس توقعات أو احتمالات وقوع أحداث معينة، يتوقف العائد الذي تحققه المقامرة على توافق النتائج الفعلية مع التوقعات (الحظ) وأوضح مثال على ذلك المراهنات مثل مراهنات سباق الخيل حيث يراهن كل من المقامرين أن حصاناً معيناً سوف يفوز في السباق وعملية المقامرة تستغرق عدة دقائق أو عدة ثوان
اخيراً
نسأل الله تعالى ان نكون قد وفقنا
في عرض الورقة ،،،

المحامي حسن الطراونة
Admin

عدد المساهمات : 312
تاريخ التسجيل : 14/05/2010
الموقع : hasan-tr.alafdal.net

http://hasan-tr.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى